For English
نقيب أطباء أسنان دمشق - أستاذ في جامعة دمشق - رئيس المجلس العالمي لزراعة الأسنان في سورية ICOI
استشاري بالصحة الفموية من منظمة الصحة العالمية W.H.O
عضو الأكاديمية الأمريكية لطب الأسنان التجميلي AACD

أنت تسأل والمستشار يجيب

يسعدنا تلقي الأسئلة على صفحتنا على الفيسبوك

نهلة من دمشق تسأل، وصف لي طبيب أسناني دواء اسمه Flam-k وهو يصيبني بألم في المعدة ولا تسكن آلام أسناني بدونه فما الحل؟

لابدّ أنك تعانين من آلام رباطية نتيجة المعالجة، وهذا الأمر اعتيادي ويحصل في كثير من الأحيان، يوجد أدوية بديلة عن الـ Flam K أكثر انتقائية ولا تسبب آلام في المعدة، ولكن لابدّ من مراجعة طبيب أسنانك الذي سيقوم بتغيير هذا الدواء فهو أعلم بحالتك.

لينا من لبنان تقول إنها فقدت معظم أسنانها في حادث فما هي الخيارات العلاجية علما أنها لا تحب البدلات لأنها صغيرة في العمر ؟

يعتمد هذا على مقدار العظم المتبقي، في حال كان العظم كاف يمكن إجراء عملية زرع للأسنان مباشرة بعد شفاء الرضوض، كما يمكن إجراء تطعيم عظمي من الحفرة الفموية في حال كان العظم غير كاف إلى مناطق النقص ثم إجراء زرعات سنية، أو يمكن أخذ طعوم عظمية من خارج الحفرة الفموية وتعويض الأسنان بالزرعات. على أي حال قد تحتاجين إلى خيار الأجهزة المتحركة (البدلات) كخيار مؤقت أو مرحلي ريثما يتم الإجراء الجراحي والشفاء واجراء التعويض الثابت.

زياد من ريف دمشق: ولدت زوجتي بطفل لديه شفة أرنب، وشق في الحنك، متى يجب أن نعالجه؟ وهل سيأتي باقي الأولاد بنفس المشكلة؟!

في البداية لابدّ من التأكيد بأن هذه الحالات ليست حالات وراثية، أي أنها لا تنتقل من الآباء إلى الأبناء، ومعظمها تكون نتيجة مشكلة بيئية وغالباً يصعب تحديد السبب المباشر ولكن عادة ما يعزى السبب إلى تناول الأدوية أثناء فترة الحمل أو التعرض للأشعة أو تناول مواد طبيعية المنشأ ولكن لها تأثيرات مشوّهة، أو عادات غير صحية لم تمتنع عنها الأمّ أثناء فترة الحمل كالتدخين أو الكحول أو غيرها. لذلك نقول يجب أن تبتعد الأم عن كل ما قد يؤدي إلى مثل هذه الحالات والاعتناء بصحتها وتغذيتها بشكل جيد والابتعاد عن العادات الصحية السيئة وعدم استخدام الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب الاختصاصي، وبذلك تقترب فرصة وجود مولود آخر بنفس المشكلة من الصفر. أما بالنسبة لتوقيت العلاج، فهو أمر جدلي وهو عائد إلى الجراح المتابع للحالة ولكن يفضّل عادة معظم الجراحين إغلاق شق الشفة في عمر مبكر (2-9) أشهر، وتأخير إغلاق الحنك الصلب شريطة وضع السدادة الحنكية وبالتالي يتم الحصول على نتائج كلامية جيدة وكذلك النمو المتوسط للوجه يكون مقبولاً. ولابدّ بعدها من متابعة الحالة مع طبيب الأطفال ولاحقاً مع طبيب تقويم الأسنان واختصاصي بالنطق وقد يحتاج الأمر إلى طبيب نفسي لتقديم الدعم النفسي المطلوب للطفل بحيث لا تؤثر هذه المشكلة على سير حياته.

عامر من حمص يقول إن ضرس العقل لديه بزغ قليلاً ويؤلمه بين الحين والآخر فما الحل ؟

هذه إحدى الحالات الشائعة، فغالباً لا يوجد مسافة كافية لبزوغ الرحى الثالثة أو ضرس العقل لذلك ينطمر كلياً أو جزئياً، ونتيجة صعوبة تنظيف المنطقة يؤدي إلى تراكم الأطعمة في هذه المنطقة مما يؤدي إلى إنتانات والتهابات لاحقة تؤدي إلى الألم. يفضل في مثل هذه الحالات دراسة إمكانية بزوغ الرحى الثالثة فإن وجد عدم إمكانية بزوغها، فيجب قلعها. لابدّ لك من زيارة طبيب الأسنان الذي سيقوم بوصفة طبية لك تتضمن المسكن والصاد الحيوي والغسول الفموي والقيام بالاجراء المناسب.

رشا من اللاذقية تقول ظهرت على خدي بقعة بيضاء خشنة بعد أن قمتُ بعضّه كثيراً كعادة لازمتني بفترة الامتحانات وبقيت لدي حتى الآن، ماذا أفعل حتى تشفى هذه البقعة؟

يجب أولاً أن تتوقفي عن هذه العادة، فهي تغيّر من طبيعة الأنسجة الموجودة في الفم وقد يساعدك على ذلك استخدام العلكة والابتعاد عن الضغط النفسي وعوامله وإجراء تمارين سوية حتى تتمكني من نسيان هذه العادة، ويفضل متابعة الآفة مع طبيب الأسنان، فإن لم تتراجع تلقائياً بعد توقفك عن هذه العادة فيجب استئصالها جراحياً والمراقبة.

نور من لبنان ترغب بتجميل أسنانها وتسأل عن طرق التجميل المتوفرة في سوريا؟

في البداية يجب أن تُدرس الحالة بمفردها، فقد تكون الحالة بحاجة أولاً لرصف الأسنان باستخدام التقويم، ثم يتم تبييضها مثلاً. أما في حال وجود أسنان مفقودة أو فراغات لم يتمكن طبيب التقويم من إغلاقها يلجأ عادة إلى الزرعات السنية والتيجان الخزفية. وفي حال وجود تصبغات غير قابلة للزوال بالتبييض يمكن استخدام الفينير أو العدسات الخزفية اللاصقة وهو خيار تجميلي عالي ويمكن به اختيار اللون المناسب للون البشرة وعمر المريضة كما يمكن به تعديل محاور الأسنان قليلاً ليتم رصفها بشكل مثالي.

فادي من السويداء يسأل، مكان عملي بعيد عن طبيب الأسنان وأسناني تؤلمني بين الحين والآخر فما هو المسكن الذي يخلصني من هذه الآلام؟

أفضل مسكن لك هو مراجعة طبيب الأسنان، لأن المشاكل التي تؤدي إلى آلام الأسنان متنوعة وبعضها يستجيب للمسكنات وبعضها الآخر لا ينفع معه المسكنات التقليدية. لذلك لابدّ لك من زيارة طبيب الأسنان الذي سيقوم بتشخيص الحالة وعلاج المشكلة بدلاً من تأجيلها الذي يؤدي الى تفاقمها.

عمر من حماة: هل يمكن حقاً أن ينقل لنا طبيب الأسنان أمراض خطيرة وقاتلة كالسرطان والتهابات الكبد والإيدز ؟!

نعم يمكن لطبيب الأسنان أن يساهم بنقل الأمراض الإنتانية المُعدية كالفيروسية أو الجرثومية أما السرطان فهو مرض لا يصنّف ضمن الأمراض المعدية وبالتالي لا ينتقل من شخص إلى آخر. فأدوات طبيب الأسنان هي معظمها أدوات يُعاد استخدامها بعد تعقيمها، لذلك يجب عليك الاستقصاء عن أطباء أسنان مهرة ويعتنون بجانب الوقاية من العدوى في العيادة بحيث يُشرفون بأنفسهم على عمليه التعقيم والتطهير. ولا يوجد ضير في أن تسأل طبيب أسنانك عن طرق التعقيم لديه. فإذا كانت طرق التعقيم مدروسة ومضبوطة فلا خوف من الأمراض المعدية.

علا من درعا تقول إن فكها العلوي بارز كثيرا فما هي الحلول؟

قد لا تكون المشكلة في تقدم الفك العلوي، وإنما قد تكون تراجع الفك السفلي، لذلك يجب عليك مراجعة طبيب تقويم الأسنان الذي سيشخص المشكلة تماما ويقترح الحلول. هذه الحلول قد تكون مُحافظة أي بدون أي تداخلات جراحية كأن تكون مجرد تحفيز نمو الفك السفلي بحيث يواكب الفك العلوي. أو قد تكون على مستوى الأسنان فقط بدون التدخل على عظم الفكين، وبهذا يمكن الالتفاف على المشكلة عن طريق تعديل محاور الأسنان. وقد يلجأ الطبيب إلى التقويم الجراحي بتقديم الفك السفلي أو إمالة الفك العلوي. كل هذا تفرضه خصوصية حالتك وعمرك وإمكانية نموك. لذلك ننصحك بمراجعة طبيب اختصاصي في تقويم الأسنان.

خالد من دمشق يقول إن لثته تنزف باستمرار عند التفريش لذلك يكره تفريش أسنانه؟

نزف اللثة عند تفريش الأسنان غالبا ما يكون سببه التهاب اللثة أو الأنسجة الداعمة ككل ونادراً ما يكون مشاكل أخرى عامة مرتبطة بالدم. لذلك يجب أولاً مراجعة طبيب الأسنان الذي سيشخص المشكلة تماما فإن كانت بسبب الالتهابات سيقوم بتنظيف اللثة وإجراء المعالجة حول السنية المطلوبة وبعدها سيقوم بإعطائك وصفة تحتوي على المضامض المطهرة. وعليك تجنب استخدام فرشاة أسنان قاسية وإنما استخدم فرشاة متوسطة النعومة، وتجنب استخدامها لمدة طويلة (3 أشهر كحد أقصى). وإن لم تكن المشكلة من اللثة سيقوم طبيب الأسنان بإرشادك إلى الطبيب الاختصاصي.

جورج من اللاذقية يسأل ما هو علاج التهاب العصب المتكرر رغم أخذ أكثر من مضاد حيوي علما بأن الضرس فيه حشوه عصب وعاود الالم به مجددا؟

العلاج هو إعادة إجراء المعالجة اللبية أي سحب العصب مجدداً، لابدّ أن طبيب الأسنان لم يُوفق في المرة الأولى أو بقيت لديك بقايا أو أقنية لم يتمكن من فتحها مما أدّى إلى تعفّن محتويات الأقنية، وأعتقد أنك تعاني من آلام رباطية نتيجة لذلك. لذلك لابدّ من إعادة تنظيف الأقنية الجذرية بشكل جيد قبل إعادة حشوها. وأثناء ذلك استخدام المضادات الحيوية المناسبة التي يصفها الطبيب. أما المضادات الحيوية لوحدها لا تنفع في مثل هذه الحالات وإن سكن الألم سيعاود لاحقاً ظهوره بعد أن تكون المشكلة قد تطورت.

سعاد من طرطوس تقول فقد ابني أحد أسنانه اللبنية نتيجة تعفنه، هل يمكن أن يُعوّض بجسر؟!

لا يمكن ذلك، ولا حاجة إلى ذلك، وإنما يجب أن تدرس الحالة، فإن كان بزوغ السن الدائمة قريب (أقل من 6 أشهر) يترك الأمر حتى تبزغ السن الدائمة، أما إذا كانت السن الدائمة بحاجة إلى وقت حتى تبزغ فيجب القيام بإجراء حافظة مسافة تحفظ مكان السن المؤقتة حتى تبزغ الدائمة. لأن الأسنان المجاورة لمنطقة السن المفقودة ستميل لتغلق مسافة هذه السن، وبالتالي لن تجد السن الدائمة مكاناً تبزغ فيه وغالبا تبقى منطمرة أو يتغير محورها وتبزغ بطريقة غير مناسبة. لذلك ننصحك بتقييم وضع الطفل عند طبيب الأسنان وإجراء حافظة المسافة إن تبين أن ابنك يحتاج إليها.

عماد من حلب يسأل عن أخطر أسباب تسوس أسنان الأطفال.

ترك الرضاعة فترة طويلة (أثناء الليل) بفم الطفل، حيث تعد الرضاعة الصناعية أهم أسباب نخور الطفولة المبكرة لما تحتويه من كميات من السكريات التي تساهم بحدوث النخر، كما أن الإكثار من تناول الطفل للحلويات أو السوائل الحاوية على السكريات إضافة لعدم تنظيف أسنانه من قبل أهله، هي من أهم عوامل نخور الأطفال. لذلك يجب على الأهل تنظيف أسنان أطفالهم غير القادرين على ذلك، وتعليم هؤلاء الأطفال القيام بتنظيف أسنانهم بمفردهم مع الزمن.

ريم من حمص تقول إن وزنها زائد وأنها تنوي القيام بربط أسنانها عند طبيب الأسنان بغرض الحمية وتسأل هل يوجد مخاطر لذلك؟!

إن هذه طريقة من طرق الحمية الخطيرة والتي قد تهدد حياة الانسان. إذ يقوم طبيب الأسنان بتثبيت الأسنان في وضع الاطباق وربطها مع بعضها البعض بواسطة أسلاك وبذلك لا يستطيع المريض فتح فمه وبالتالي لا يستطيع تناول الأكل ويضطر للعيش على السوائل. ومن مضاعفات هذه الطريقة حدوث نخور الأسنان والتهابات اللثة خصوصا من جهة اللسان. وإذا تعرض المريض لأي نوع من الإقياء فقد يعرض نفسه الى التهابات رئوية خطيرة بسبب امكانية دخول الأكل والسوائل الى رئتيه أو حتى الاختناق والموت. لذلك ننصحك بتجنب هذه الطريقة واستبدالها بالإرادة القوية، في الابتعاد عن الوجبات السريعة أو الدسمة والإكثار من الفواكه والخضراوات وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

زياد من دمشق يسأل هل حقا تم تطوير لقاح ضد نخور الأسنان ؟!

أجريت المحاولات الأولى لإنتاج لقاح للوقاية من نخور الأسنان منذ عام 1972 وأجريت تجارب على الحيوان والإنسان. ولكن حتى الآن لم يتوفر هذا اللقاح للاستخدام وذلك بسبب صعوبة تطويره وضعف الموارد الاقتصادية لذلك.

علا من ريف دمشق: هل يجب قلع أضراس العقل؟

عادة ما تميل أضراس العقل أو الأرحاء الثالثة إلى إحداث المشاكل في الحفرة الفموية، فهي متعلقة كثيراً بتطور الأكياس والأورام سنية المنشأ والتي تخرب عظم الفك، كما أن التهاب اللثة حول تاج ضرس العقلpericoronitis هو أحد أهم أسباب آلام هذه الرحى، كما أن صعوبة تنظيف المنطقة يؤدي إلى نخور فيها ونتيجة تشوه شكل جذورها تكون معالجتها صعبة، إضافة إلى الأسباب المرتبطة بتقويم الأسنان. كل هذا دفع أطباء الأسنان إلى النصح بقلع هذه السن. إلا أننا نقول بأن كل حالة تقدّر بذاتها، فعند عدم وجود سبب يدعو للقلع .. لا داعي للقلع .. وهذا ما يقرره طبيب الأسنان المتابع للحالة.

زينة من طرطوس تعاني من حساسية مفرطة عند شرب الماء البارد وتسأل عن حل؟

في البداية يجب البحث عن سبب هذه الحساسية وبعدها تتم المعالجة، فقد تكون الحساسية ناتجة عن وصلت إلى عاج الأسنان، وهنا لابد من إجراء الحشوات المناسبة، وقد تكون الحساسية ناتجة عن حشوات معدنية ناقلة للبرودة و هنا يفضل استبدال هذه الحشوات بحشوات أخرى أو وضع عازل تحت هذه الحشوات، كما أن أحد أهم أسباب الحساسية هو انكشاف أعناق الأسنان و هذه الحالة من الحالات صعبة المعالجة لأنها غالبا ما تكون معممة على جميع الأسنان، ويوجد عدة مراحل للعلاج يحددها الطبيب المتابع للحالة ( معاجين أسنان مضادة للحساسية ، مواد فلورية ، ليزر، معالجة لبية للأسنان المصابة) .

علي من اللاذقية يقول إنه لاحظ وجود شامة داخل فمه ويسأل عن سببها وهل يجب علاجها؟

الشامة من التصبغات الولادية السليمة، عادة لا يوجد سبب لإزالتها بسبب عدم وجود شكوى منها، إلا أن وجودها داخل الفم يبقيها بعيدا عن المراقبة، كما يجعل من ملاحظة أية تغيرات عليها أمراً غايةُ في الصعوبة كما أنّ تعرضها للرضّ أو التخريش في الحفرة الفموية يدفعنا دائما للنصح باستئصالها جراحياً بداعي الوقاية.

رنا من حمص تقول أنّ لديها خطوطا بيضاء متقاطعة متناظرة على باطني الخدين لم تكن موجودة من قبل، ولكنها لا تشتكي من شيء، فهل يجب عليها تناول أية أدوية؟

هذا وصف نمطي للحزاز المنبسط الفموي من النمط الشبكي أو الضفيري، وهو اضطراب مناعي ذاتي، وطالما لا يوجد شكوى فلا يوجد سبب للمعالجة الدوائية أو الجراحية، إلا أنّ مراقبة مثل هذه الآفات أمرٌ غاية في الأهمية، أيّة تغيرات تطرأ عليها هي مدعاة لزيارة طبيب الأسنان أو اختصاصي طب الفم. ويفضّل الزيارات الدورية لطبيب الأسنان.

سميرة من درعا تقول إن ابنتها تعاني من بروز شديد للفك السفلي، وتسأل عن خيارات المعالجة.

هذا يعتمد على عمر ابنتك، فإن أتمّت ابنتك نموّها فالمعالجة لابدّ جراحية. أما إذا كانت ابنتك في مرحلة النموّ فيمكن تقديم الفك العلوي وإجراء تقويم محافظ للأسنان، وقد لا يوجد مفرّ من الجراحة وهذا يعتمد على شدّة الحالة. لذلك لابدّ من زيارة اختصاصي تقويم الأسنان والفكين الذي سيقيم الحالة بشكل كامل ويضع الخطة العلاجية المناسبة.

راضي من حلب: فقدتُ أحد أسناني أيهما أفضل لي أن أزرع مكانه أم أضع جسراً؟

كلا الخيارين ممكنا، إلا تكاليف الخيارين مختلفة. فالتكلفة العالية للزرعات السنية تضعها عادة في المرتبة الثانية، إلا أنها بالتأكيد أفضل لأنها لا تتضمن تحضيرات إضافية في الأسنان المجاورة السليمة. أما إذا كانت الأسنان المجاورة غير سليمة أي بحاجة إلى تتويج ( أسنان غير حية، حشوات واسعة...) فيمكن أن يتم وضع جسر.

أريد زرع أسنان بدلاً من البدلة ولكن طبيب الأسنان أخبرني بعدم وجود عظم كاف فما الحل؟

لابدّ من إجراء تطعيم عظمي بدلاً من العظم الممتص. قد يكون الطعم العظمي من الجسم وقد يكون من خارج الجسم. كما يوجد خيارات أخرى لكسب العظم في الفكين، ويبقى القرار في ذلك للجراح المسؤول تبعا لخصوصيات الحالة.

حازم من ريف دمشق يسأل كسر أحد أسناني الأمامية أثناء مباراة كرة قدم .. هل يجب سحب عصبه؟

يعتمد هذا على مقدار الكسر الذي أصاب السن، إضافة إلى حيوية السن بعد الإصابة. فإذا كان الكسر قد وصل إلى العصب فلا بد من استئصاله، أما إذا كان الكسر بعيداً عن العصب، فتجرى اختبارات الحيوية التي تقرر مدى تأثير الرض على حيوية السن، وقد لا تكون النتيجة دقيقة في الأيام الأولى للرضّ، لذلك لابدّ من إجراء فحوص الحيوية لاحقا. فإذا كانت السن حية فلا داع للاستئصال العصب أما إذا كانت السن ميتة فلا بد من استئصال العصب (لبّ السنّ).

ديمة من دمشق تسأل أخطط لإنجاب طفل فبماذا تنصحني في مجال الصحة الفموية؟

الصحة الفموية الجيدة ضرورية جدا قبل الحمل، لأن أيّ مشكلة أثناء الحمل يفضّل طبيب الأسنان معالجتها معالجة إسعافيه ريثما يتم الوضع، فهي مشكلة مؤجلة لا أكثر. كما قد يكون للجراثيم الموجودة في اللويحة السنيّة علاقة بالولادة المبكرة كما أظهرت بعض الدراسات. لذلك لابدّ من زيارة طبيب الأسنان قبل الحمل وإجراء معالجة حول سنية ( تنظيف لثة )، إضافة إلى إجراء صورة بانورامية قبل الحمل (لتجنب إجراءها أثناء فترة الحمل ) لتحري وجود نخور أسنان لا عرضية ومعالجتها قبل أن تصبح مشكلة أثناء فترة الحمل.

ناريمان من حمص : أخطّط لقلع ضرس العقل بعد أن أخبرني طبيب التقويم بضرورة ذلك ولكني خائفة من الألم والوذمة لأنّ الضرس منطمر داخل العظم.

لا داعي للخوف فالإجراء الجراحي سيجرى تحت التخدير الموضعي وبالتالي لن تشعري بأيّ ألم أثناء القلع، أما بعد العملية الجراحية فالالتزام بالوصفة الدوائية التي سيعطيك إياها طبيبك إضافة إلى التعليمات التالية كتجنب المشي تحت الشمس وتجنب أماكن الحرارة المرتفعة وتبريد المنطقة بالكمادات الباردة وتناول الأطعمة الطرية له دور كبير في الوقاية من الألم وتخفيف الوذمة.

سنا من طرطوس ما أفضل طريقة لوقاية أسنان أطفالي من النخور؟

أولاً يجب عليك تعليم أطفالك استخدام الفرشاة مرتين يومياً على الأقل إحداهما قبل النّوم، وحتى يصبحوا قادرين على ذلك يفضّل أن تقومي أنت بذلك، أي أن تنظفي لهم أسنانهم بالفرشاة. ثانياً لابدّ من زيارات دورية لطبيب الأسنان، الذي غالباً ما يقوم بتطبيق الفلور أو وضع المواد السّادة الوقائية (السيلانت) وذلك وفقاً لحاجة الأسنان لذلك.

لمى من السويداء تسأل عن تشقق الشفاه وعلاجه.

غالباً ما يؤدي الطقس البارد في الشتاء إلى تشقق الشفاه، إذ إنّ بشرة الشفاه بشرة رقيقة قليلة الغدد الدهنية، وعندما تجف نحاول ترطيبها باللعاب الذي يحتوي بنفسه على نسبة من الأملاح والجراثيم التي قد تعقّد المشكلة. إضافة إلى ذلك فإنّنا بأوقات الشّدة كثيراً ما نلجأ إلى تقشير الشفاه بأسناننا وهذه أيضاً من العادات السلبية. أمّا الحلول لمثل هذه المشكلة: فلابدّ من دهن الشفاه بالفازلين أو أي مركب دهني خامل، وتجنّب ترطيب الشفاه باللعاب، وتجنّب التنفس الفموي لأنه يؤدي إلى زيادة جفاف الشفاه، كما يجب تجنّب المشي تحت أشعة الشّمس الحادّة.

الاتصال


  • مركز الرعاية السنية المتطورة
    دمشق - سوريا
    دوار الفحامة _ فوق صيدلية داوود


    Tel: +963 11 222 77 46/51
    Mob: +963 933 611 585
    E-mail:muraddentalcenter@yahoo.com